السبت. يونيو 25th, 2022

اطلاق نار يؤدي بحياة اطفال في ولاية تكساس

يمثل إطلاق النار في مدرسة ابتدائية في أوفالدي بولاية تكساس، والذي أسفر عن مقتل 18 طفلا و3 بالغين، الحادث رقم 27 في المدارس الأميركية هذا العام لوحده، وفقا لمنظمة متخصصة بتعقب هذه الحوادث.

ويأتي الحادث بعد 10 أيام فقط من إطلاق النار في سوبر ماركت توبس في بوفالو، نيويورك، والذي أودى بحياة 10 أشخاص.

ووفقا لمنظمة “Education Week” المعنية بمتابعة أمور التعليم في الولايات المتحدة، فقد وقع نحو 119 حادث إطلاق نار في المدارس، منذ بدء المنظمة تتبع هذا النوع من الحوادث.

لكن حادث مدرسة روب في أوفالدي بولاية تكساس، هو الأعنف منذ إطلاق النار في ولاية كونيكتيكت عام 2012، عندما أطلق مسلح النار وقتل 26 شخصا، منهم نحو 20 من طلبة الصف الأول، في مدرسة ساندي هوك الابتدائية في مدينة نيوتاون بالولاية .

وأشار الرئيس الأميركي، جو بايدن، الثلاثاء، إلى حادث نيوتاون مستذكرا “فظاعته” خلال خطاب دعا فيه إلى مواجهة “لوبيات الأسلحة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.