فاخير يعيد شباب المحمدية لسكة الإنتصارات

الفجر الجديد: ابراهيم بولفضايل

قطف فريق شباب المحمدية أولى ثمار استعانته بتجربة المدرب امحمد فاخير بعد أن تمكن مساء يومه السبت من تحقيق الفوز الذي غاب عنه منذ المواجهة التي جمعته بفريق أولمبيك أسفي،و كان هذه المرة على حساب النهضة البركانية بهدفين نظيفين،و ذلك ضمن فعاليات الدورة 22 من البطولة الإحترافية.

و عادت الأفضلية على مستوى احتكار الكرة في الشوط الأول للزوار،لكن في غياب الفعالية و ذلك في ظل التنظيم الجيد لعناصر الشباب على رقعة الميدان،باعتماد المدرب فاخير على الدفاع المتأخر،و فرض رقابة صارمة على مفاتيح لعب النهضة البركانية،ما صعب من مهمة أصدقاء ياجور الذين لم يجدوا مساحات و ممرات نحو مرمى الحارس لحرار،و بالمقابل راهن أبناء فضالة على الهجومات المضادة السريعة التي لم تقلق كثيرا راحة الزوار لتنتهي الجولة الأولى بالبياض مع قلة الفرص الحقيقية للتسجيل.

الشوط الثاني كان أفضل من سابقه،مع استمرار التنظيم الجيد و تماسك عناصر الشباب حيث ظهرت لمسة المدرب فاخير واضحة على مستوى طريقة اللعب حيث عمل على جر الخصم نحو الهجوم،مع استغلال سرعة لاعبيه في الهجوم المضاد،و كما كان منتظرا فقد نجح الشباب في افتتاح حصة التسجيل بعد هجوم سريع و تمريرة على المقاس من مترجي تلقى لها البديل المليوي برأسية هزم منها الحارس العروبي في الدقيقة 70.

الهدف منح ثقة مضاعفة لعناصر الشباب،و كاد المليوي يضيف الهدف الثاني لولا تدخل العروبي،لتظهر مزيد من الفراغات في دفاع الزوار نتيجة اندفاعه للهجوم بحثا عن هدف التعادل،و هو ما استثمره المحليون بشكل جيد بعد أن نجحوا في مضاعفة الغلة بعد هجوم قاده مرابيط و هدية بالكعب من المليوي لمترجي و بتسديدة مركزة هزم الحارس لعروبي،في الدقيقة 80.

و تميزت الدقائق الأخيرة بضغط من جانب الزوار،و استماتة لعناصر الشباب حتى إعلان الحكم حمزة الفارق على نهاية المباراة بفوز أعاد البسمة لجماهير شباب المحمدية بعد أن غابت عنهم لمدة طويلة.

وقفز الشباب بهذا الفوز الثمين للمركز الثاني عشر بـ23 نقطة، مقابل 30 نقطة لنهضة بركان، خامس الترتيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial