الرجل الهندي الذي أسلم على يديه أكثر من 40 ألف شخص

الفجر الجديد: متابعة

من منا يعرف هذا الرجل؟

هذا الرجل هو الرجل الذي رفض قبول جائزة الملك فيصل 1994م قائلاً: “أنا لم أكتب ما كتبت إلا من أجل الله عز وجل، فلا تفسدوا عليّ ديني”.

هذا الرجل أسلم على يديه أكثر من 40 ألف شخص في فرنسا خلال نصف قرن عاش فيها، كان يتقن 22 لغة، وآخر لغة تعلّمها هي التايلاندية في سنّ ال84!!

لم يتزوّج؛ ولكنه تزوّج العلم فقط وأنجب منه 450 كتابًا بلغات متعدّدة، كما أنه دبج أكثر من 937 مقالًا في مختلف اللغات العالمية.
كان يغسل الأواني بيده مع طلبته أثناء رحلتهم في فرنسا، بالرغم من مكانته العلميّة الهائلة جدًا آنذاك، عندما نال أرفع وسام من رئيس باكستان الراحل محمد ضياء الحق لأعماله المميزة في السيرة، تبرع بقيمة الجائزة، وهي مليون روبية لمعهد الدراسات الإسلامية في إسلام آباد قائلاً: “لو قبلت الجائزة في هذه الدنيا الفانية، فماذا سأنال هناك في الدار الباقية؟!”. انه الشيخ محمد حميد الله الحيدر ابادي الهندي توفي عام 2002 ميلاديه عن عمر 94 عاما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial