الأطر الصحية بالصويرة تطالب برحيل المندوب الاقليمي في وقفات احتجاجية

الفجر الجديد: متابعة

 

على إثر الأحداث المتواثرة التي عرفها موضوع الموظفين المعتصمين داخل مقر مندوبية الصحة الذين دخلوا يومهم 64 من الاعتصام المفتوح احتجاجا على ما أقدم عليه المندوب الاقليمي للصحة من استفزازات مشينة و استعماله لأساليب الترهيب في حقهم عن طريق الاستفسارات الكيدية خاضت الأطر الصحية من مختلف المصالح الصحية بالصويرة اليوم الخميس وقفة احتجاجية أمام مقر المندوبية و من تم مسيرة عبر شوارع المدينة إلى المستشفى الإقليمي، و ذلك بدعم من أعضاء المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة العمومية.

المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة العمومية بجهة مراكش آسفي اتهم المندوب بإرغام الأطر على الرجوع إلى مقرات عملهم التي مر على مغادرتهم لها لضرورة مصلحة إدارية منذ أكثر من 9 أشهر.. “مما يجعل هذا المندوب وعدد من الدكاكين النقابية التي يستشير معها في دائرة الاتهام والمساءلة عن خرق سافر وواضح لمقتضيات مذكرة الانتقالات الخاصة بالموظفين وخاصة الفقرة المتعلقة منها بالانتقال لضرورة المصلحة”، و ذلك حسب نص البيان النقابي الذي يتوفر منبرنا على نسخة منه.

و تأسفت النقابة بشدة للنهج التصعيدي التعسفي الغير مبرر الذي أقدم عليه المندوب الإقليمي في حق عدد من الموظفين المعتصمين بعد فشله وإخفاقه الذريع في التعاطي مع هذه الأزمة المفتعلة خاصة في هذه الظرفية الصعبة التي تجتازها بلادنا في محاربة وباء كوفيد 19.

بينما حمل المحتجون المديرة الجهوية و المندوب الإقليمي كامل المسؤولية فيما آل إليه الوضع الصحي بالإقليم، و طالبوا خلال المسيرة التي جابت الطريق مابين المندوبية و المستشفى الإقليمي مولاي عبد الله برحيله. كما دعوا السلطات المحلية و على رأسهم عامل صاحب الجلالة التدخل العاجل لوضع حد لمعانات الشغيلة الصحية في ظل العجز الواضح الذي أبان عنه المسؤولون عن القطاع في حلحلة موضوع الانتقالات المؤقتة وغيره بإقليم الصويرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial