يناير 28, 2023

الدارالبيضاء الكبرى سيدي البرنوصي سكان الحي الصناعي يبحثون عن برلماني المنطقة……!!!!!!

كانت الحملات الانتخابية 2021، كلها وعود كاذبة تشغيل الشباب، دعم وتشجيع الجمعيات، تنمية المنطقة وتشجيع الشباب لممارسة الأنشطة الرياضية، الاجتماعية، الثقافية، البيئية والثقافية، إنجاز ملاعب رياضية، بناء مستوصف للمنطقة. وبعد فرز الأصوات بالغرف المهنية، والجماعات المحلية والجهوية والبرلمان، أغلقت الأحزاب السياسية المغربية مقراتها، حيث يتم وضع خطة خاصة وتوزع منشورات وبرامج خلال الحملة من أجل حصول الاحزاب السياسية على أكبر عدد من المقاعد داخل مجلس النواب.
وبعد النجاح تغلق المقرات، والبرلماني يظل هاتفه النقال خارج تغطية، لأن الهم الوحيد لهذا البرلماني هو المنصب والبحث عن المصالح الشخصية والامتيازات.
أصبح سكان وجمعيات المجتمع المدني بالحي الصناعي سيدي البرنوصي يبحثون عن برلماني المنطقة بالحي الصناعي، من أجل عقد لقاءات تهم المنطقة والشباب. تبخرت أحلام الساكنة، وتبين أن البرلماني كان يبحث عن مصلحته لاغير، لا تهمه المنطقة التي تعج بالفقراء الذين يسكنون بالدواوير والاقامات بالحي الصناعي، لم يبقى إلا الإعلان عن متغيب في ركن المتميزين.
قامت جمعيات المجتمع المدني بعدة أنشطة إجتماعية، ثقافية و رياضية بل وتوزيع المساعدات الإجتماعية بالمنطقة، ولا وجود للممثل المنطقة وبرلماني المنطقة،
وهو شي طبيعي لأنه ليس إبن الحي الصناعي ولا علاقة له مع الساكنة، نزل بالطائرة في المنطقة وحصل على تزكية من إحدى الأحزاب وفاز بمقعد كان يحلم به، لكن قريب الموعد مرة اخرى تفتح المقرات ويأتي البرلماني ببرامجه الحزبية التي “عاقو بها الناس“.
كفى الضحك على المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *