يونيو 13, 2024

جهة الدارالبيضاء سطات، وزارة الداخلية دعت المجالس المنتخبة إلى اشراك المغاربة في اتخاد القرارات، لكن الرؤساء يعملون دون اشراك أو تشاور في الشأن المحلي أو الجهوي…!!!

بمجرد ما انتهت عملية تشكيل المجالس المنتخبة، سواء الجماعية، الاقليمية، الجهوية والغرف المهنية، دعت وزارة الداخلية الولاة والعمال لإبلاغ رؤساء مجالس المقاطعات والجماعات والعمالات والاقاليم إلى ضرورة ترسيخ قيم الديمقراطية التشاركية والمشاركة المواطنة بالجماعات.

هذه الدوية الموجهة إلى الولاة والعمال دعت فيها وزارة الداخلية إلى تفعيل آليات الديمقراطية التشاركية تطبيق لمقتضيات الدستور والقوانين الجاري بها العمل، مما يضفي شفافية وشرعية أكبر على عملية تدبير وتسيير الشأن الترابي، ويمكن من خلق جو من التعبئة حول العملية التنموية وتحقيق التازر والتماسك الاجتماعي.

لكن لاشي تحقق من هذه الدوية الوزارية،( بقات حليمة على عدتها القديمة ).

ماهو رأي وزير الداخلية في هذه النازلة ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *