يونيو 13, 2024

Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/fajrma/public_html/wp-content/themes/covernews/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

20 مليون راتب شهري ل فاندير بروك مقابل تدريب الوداد إلى نهاية الموسم 

الوداد البيضاوي و ٱنطلاقة الموسم الكروي الخطأ على مستوى التحضير و التعاقد مع لاعبين مميزين الشيئ الذي جعله يضيع عديد النقط على مستوى الدوري الوطني الاحترافي إنوي ثم الظهور الباهت على مستوى منافسات كأس العرش و عصبة الأبطال الإفريقية الأرقى و الأغلى قاريا رغم تحقيقه ٱنتصارات بوأته لحد الآن حضورا وازنا في الواجهات الثلاث .

الوداد يحقق نتائج طيبة في غياب المردود المقنع و شخصية البطل مما صعب عليه عدة مباريات حبست أنفاس الأنصار لولا لطف الله .

و من بين هذه المباريات و على سبيل المثال لا الحصر التأهل الصعب على حساب فريق اتحاد طنجة في منافسات كأس العرش بضربات الجزاء و التميز الجميل للحارس القدير التكناوتي مما أهل الفريق إلى دور الربع ثم التأهل العصيب أمام فريق سيمبا التنزاني و بضربات الترجيح كذلك و تألق التاريخي للحارس الودادي مرة أخرى الشاب يوسف المطيع الذي أهدى تأهلا تسجل ذكراه و بكل تأكيد للتاريخ و بمداد من ذهب .

تأهل لن و لم تنساه كل مكونات وداد الأمة من جماهير و محبين و إداريين و بشكل لا يقبل الجدل إلى دور نصف نهائي المسابقات الافريقية الأغلى قاريا. ثم اللقاء المؤجل عن الدورة 24 من الدوري الاحترافي إنوي ضد نظيره الجيش الملكي صاحب الصدارة و بنقطة و حيدة عن الفريق الأحمر الوصيف .

المواجهة التي خيبت آمال عشرات الآلاف من الجماهير الودادية التي كانت تمني النفس بفوز على العساكر و ٱستعادة الصادرة بفارق نقطتين خصوصا أن أطوار المبارة على أرضية الفريق الوصيف و أمام أنصاره .

إلا أن الجولة الثانية كانت كارثية و صادمة و بكل المقاييس على الجماهير الودادية في هذه المباراة التي ٱعتادت على عناصر فريقها تناور تهاجم و تسجل و تصنع الأفراح لا أن تركن و تنكمش إلى الدفاع محافظة على هدف يتيم طيلة 45 دقيقة إلى أن ٱهتزت الشباك بهدف التعادل لفائدة العساكر و في آخر دقائق المواجهة. فكانت ليلة بئيسة و بكل المقاييس على الجماهير و اللاعبين و كل مكونات الفريق مستنكرين المشهد و الأسلوب الخطأ الذي ٱنتهجه المدرب الراحل گاريدوا .

تعادل حافظ به العساكر على تزعم سلم الترتيب بفارق نقطة وحيدة على الوصيف وداد الأمة. النقطة التعيسة التي و بكل ترجيح ساهمت في قلب الطاولة على الربان الإسباني العنيد گاريدوا بعدما أساءت علاقته مع عديد من مكونات الفريق الأحمر بالتراضي بمبلغ مجموعه 64 مليون سنتيم تشمل راتب شهرين و 30 مليون سنتيم مجموع المنح التي تحصل عليها فترات قيادته لكتيبة القلعة الحمراء .

موسم المدربين بٱمتياز لسعيد الناصري فبعد المتألق وليد الرگراگي جاء الدور التونسي المهدي النفطي الذي خير كل التوقعات و كأن الوداد ميدان تجارب ثم گاريدوا الإسباني الذي صحح بعض الأمور و صنع التألق إلا أنه عاد لممارسة هوايته القبيحة العناد ثم الخصام وصولا إلى الترحال و ما تبقى من مباريات الموسم تحت قيادة البلجيكي فاندير بروك الذي خبر الدوري المغربي و يعي كذلك قيمة و مكانة و شعبية و جماهيرية الوداد البيضاوي محليا إفريقيا عربيا و دوليا .

فريق مساره التتويج بطلا للكأس الإفريقية و لما لا الثلاثية ثم الكأس العربية هذا هو الطموح و لعله مسك الختام المدرب فاندير بروك على الجماهير و كل مكونات القلعة الحمراء .

 

 

 

متابعة: أبو نعمة قنوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *