يوليو 21, 2024

الرياضة المغربية التهميش وخانة النسيان والنكران النمودج محمد الناصري…..!!!!

بديهي ان الرجال العظماء بأعمالهم الرفيعة يذكرون وتظل أسمائهم منقوشة في سجل التاريخ الانساني، بفضل ما انجزوه سواء من ابداع فكري، او علمي، اقتصادي، اجتماعي، رياضي،، وما إلى ذلك، ومن هؤلاء نذكر أحد المسيرين الاداريين السابقين محمد الناصري الكاتب العام السابق لفريق شباب المحمدية، ومدير اداري بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عضو جامعي، عضو مكتب عصبة الدارالبيضاء، مدير إداري لفريق الرجاء الرياضي، مدير رياضي لفريق المغرب الفاسي سابقا طاله النسيان والنكران، رغم ما قدمه هذا الرجل للرياضة المغربية لمدة تفوق 35 سنة من العمل الاجتماعي والرياضي.

ولا يمكن لنا ان نتحدث عن الرياضة بالمحمدية دون ان نذكر محمد الناصري، الذي يعد المدرسة النموذجية للتسيير والتدبير الإداري الرياضي بالمغرب، إلا ان ما لاشك فيه ان واقعنا الرياضي مليئ بالصور الأليمة والحزينة في آن واحد، حيث وأنت تتحول في فضائه والتنقيب في اغواره يجعل المرء يقف مذهولا ومصدوما أمام تناقض خطاباتنا الرياضية الرسمية وواقعنا الحقيقي المريض، فكثير من الاعبين، المسيرين، المدربين السابقين، الذين حملوا مشعل الرياضة المغربية يعانون الآن التهميش ويصنفون في خانة النسيان والنكران.

وكم هي الأسماء التي صالت وجالت تنكر لها الان الكل وتعيش في حافة الفقر والبؤس، كم من مسير صرف أمواله في سبيل رياضتنا، هاهو الان يؤدي ثمن تضحيته وتراه طريح الفراش ولا يهتم أو يسأل عليه أحد.

حيث أننا أصبحنا نطبل ونهلهل لأصحاب مسؤولية اليوم، وننسى المدربين والمسيرين والحكام والاعبين القدماء الذين وضع الأسس والسكة لتطوير كرة القدم. فهل ننسى أبطال كأس أفريقيا 1976!؟ الكأس الذي غاب عنا 47 سنة، وهل ننسى تمثيل أفريقيا في كأس العالم 1986؟وهل ننسى الوصول إلى نصف نهاية كأس أفريقيا 1988 بالدارالبيضاء؟ وهل ننسى 1998 كأس العالم بفرنسا ؟وقيادة المرحوم الحكم العالمي المغربي بلقولة الذي قاد نهاية كأس العالم بين فرنسا والبرازيل، وهل ننسى 2004 لعبنا نهاية كأس أفريقيا للامم بتونس تحت قيادة الاطار الوطني بادو الزاكي؟ وننسى الدور الذي لعبه عدد من المسيرين ورؤوساء أندية وعصب وجامعات في تخطيط لتنمية الرياضة المغربية، نذكر منهم: نتيفي، محمد بنجلون، الاب جيبو، عبد الرزاق مكوار، محمد دومو، الكولونيل بالمجدوب، كولونيل باموس، الجينيرال حسني بن سليمان، ولائحة طويلة… وللأسف ظاهرة النسيان شعار من يتولى المسؤولية.

هذا يجرنا للحديث عن السيد محمد الناصري رجل التدبير والتسيير الاداري والرياضي، فمتى يتم تكريمه من طرف الجامعة والعصبة وشباب المحمدية، والرجاء الرياضي، والمغرب الفاسي….؟!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *