أبريل 22, 2024

Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/fajrma/public_html/wp-content/themes/covernews/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

فعاليات الملتقى الثاني للرماية بالنبال بمدينة كلميم

في جو اخوي عائلي وعلى مدار ثلاث أيام، نظمت عصبة الصحراء المغربية (عصبة الجنوب) فعاليات الملتقى الثاني للرماية بالنبال بمدينة كلميم تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للرماية بالنبال وبحضور وازن لوفد رسمي عن الجامعة يتقدم هم السيد رئيس الجامعة الملكية المغربية للرماية بالنبال الاستاذ حميد عدة والسيدة نائبة الرئيس الاستاذة مريم المهيري والحكم الوطني الاستاذ إدريس بويدران ومدرب المنتخب الوطني المغربي الاستاذ عمر زناد بالإضافة لمجموعة من الشخصيات الصحراوية الوازنة والسيد السالك بهاب رئيس العصبة.

افتتح الملتقى بلقاء جمع السيد رئيس الجامعة والسيد رئيس العصبة رفقة فعاليات وشخصيات وازنة للوقوف على المجهودات المبذولة لصالح رياضة الرماية بالنبال

بعد ذلك وفي اليوم الموالي انطلقت الدورات التكوينية في التحكيم والمبادئ الاولية في الرماية بالنبال.
وقد عرفت الدورة حضورا مكثفا للمشاركين أساتذة مرفوقين ببعض التلاميذ من مجموعة من المدارس التي استضافتهم مؤسسة منار الصحراء حيث وضعت رهن إشارة المنظمين كل مكونات المؤسسة من قاعات وملعب وعاملين. بعد الافتتاح بايات بينات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني وكلمات الترحيب بحضور جميع المشاركين أساتذة وتلاميذ وضيوف، انصرف التلاميذ وبقي المعنيون بالدورة حيث ابتدأت بدرس نظري في التحكيم ثم درس نظري في التدريب والمعدات لفائدة الأساتذة وبعض الضيوف من المنطقة الصحراوية.
واستكمالا للدرس النظري عرف الملتقی الثاني حصة تطبيقية تعرف من خلالها المشاركون والمشاركات في الدورة التكوينية كيفية تخطيط الملعب الخاص بالرماية والابعاد المخصصة لذلك وكيفية وضع الاهداف حيث قدم كل من الحكم الوطني والمدرب الوطني ابجديات الرماية المباشرة وكيفية ملأ ورقة التنقيط Feuille de marques وحساب النقط.

حصة مسائية نالت اعجاب المستفيدين والمستفيدات من هذا التكوين، وكان اللقاء فرصة مواتية لتوقيع شراكة مع مٶسسة منار الصحراء الخاصة لمشروع اكاديمية الرماية بالنبال بمزرعة السيد المدير المٶسس للمٶسسة بضواحي مدينة كلميم حيث قام صحبة رئيس الجامعة و رئيس عصبة الصحراء بزيارة ميدانية للمزرعة و نوها بالفكرة التي ستكون سابقة بالجهة سيستفيد منها الجميع.
وفي اليوم الأخير عرف تنظيم بطولة لفائدة الكبار وأخرى لفائدة الفئات العمرية الصغيرة حيث عرفت المنافسات ندية كبيرة بين المشاركين وروح رياضية عالية ترجمتها اواصر الاخوة والابتسامة الظاهرة في محيا الجميع.

وفي الختام تم تتويج الفائزين كبارا وصغارا، وكذلك قامت الجامعة بدعم عصبة الجنوب بعشر أهداف للرماية لتشجيع أندية الجنوب على المزيد من العمل بمختلف الأقاليم الجنوبية في افق مزيد من الدعم في قادم المناسبات بحول الله.

كما تم تكريم الوفد الرسمي للجامعة بالزي الصحراوي الأصيل كعربون شكر وتقدير لكافة مجهوداتهم المبذولة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *