مايو 18, 2024

Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/fajrma/public_html/wp-content/themes/covernews/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

فريق يوسفية برشيد يحدو نحو تحقيق الصعود والعودة لقسم الاضواء

تمكن فريق يوسفية برشيد من تخطي ضيفه الزياني شباب اطلس خنيفرة، من خلال الفوز بهدفين نظيفين برسم الدورة ما قبل الاخيرة 29 على أرضية الملعب البلدي الكبير ببرشبد، وأمام الجمهور الحريزي الذي ملأ المدرجات المغطاة عن آخرها.

فبعدما عاد نهاية الأسبوع الماضي بفوز ثمين خارج القواعد على أولمبيك الدشيرة، وأصبح يتربع الزعامة رفقة سطاد المغربي الذي يطمح هو الاخر لتحقيق نفس المبتغى، دخل لقاء يوم السبت أمام الخنيفريين بطموحات الفوز والبحث عن الأهداف لتأكيد القوة والظفر بثلاثة نقط للحفاظ على الزعامة والسفر لمدينة الرباط نهاية الأسبوع القادم لمنازلة سطاد المغربي بميدانه مع انتزاع الفوز أو نقطة واحدة من خلال التعادل أو أبعد من ذلك هزيمة بهدف واحد فقط والتي تمكنه من كسب بطاقة الصعود والعودة للقسم الوطني الأول للدوري الاحترافي المغربي.

كما تميزت مباراة يوم السبت أمام شباب أطلس خنيفرة بمستوى جيد وتمكن الفريق الحريزي من هز شباك الزوار في وقت مبكر، والضبط في حدود الدقيقة 10 من الجولة الاولى بواسطة اللاعب كمال الصالحي اثر عملية هجومية منسقة. كما حاول الفريق الضيف خلق بعض المحاولات من خلال المرتدات الخاطفة للوصول لمرمى الحارس اشرف هيلالي الا ان تدخلات هذا الاخير، كانت ناجحة من خلال تصديه لكل المحاولات التي كانت تشكل الخطورة على مرماه، لينتهي الشوط الأول بتقدم الفارس الحريزي بهدف دون رد.

الجولة الثانية عرفت متغيرات بالنسبة للطرفين على المستوى التقني والأداء خصوصا بعدما حاول شباب اطلس خنيفرة من خلال انسلالات مهاجميه عبر الأجنحة والتسديد من بعيد و الاعتماد أيضا على الكرات التابثة وحتى من نقطة الزاوية وخلقوا متاعب ليوسفية برشيد الا ان المدرب محمد الكيسر، قام بتكسير، كل هذه المحاولات من خلال قيامه بتغييرات على مستوى التركيبة البشرية وملا خطي الدفاع والوسط وهو ما ساهم في الحفاظ على النتيجة.

وقد استغل مهاجم يوسفية برشيد طه اشبيلي اللاعب المتميز المعار من فريق الرجاء البيضاوي، خطأ احد مدافعي الفريق الزياني وانسل من الجهة اليسرى للحارس علي لكروني وتمكن من هزمه بطريقة اللاعبين الكبار موقعا بذلك الهدف الثاني في حدود الدقيقة 29، ورغم طرد لاعب الوسط حمزة الحسيني من صفوف الحريزيين فالنتيجة لم تتغير فيما تبقى من المباراة.

كما اضاف الحكم خمسة دقائق كوقت بدل الضائع وظل البحث للزوار عن هدف لكن دفاع يوسفية برشيد كان مستميتا لغاية صافرة نهاية النزال بواسطة الحكم محمد الحويضي من عصبة سوس.

وقد عمت الفرحة لدى الحريزيين من خلال هذا الانتصار الذي لم يكن سهلا أمام خصم عنيد. ويذكر ان لاعبي يوسفية برشيد استفادوا من منحة جيدة خاصة بفوزهم على اولميك الدشيرة سيتوصلون الاثنين بمنحة هذه المباراة من طرف السيد الحاج عبدالرحيم كاميلي احد أبرز مسيري يوسفية برشيد.

 

 

متابعة: عبدالمجيد بنهاشم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *