أبريل 22, 2024

Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/fajrma/public_html/wp-content/themes/covernews/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

غزة تقطر دمآ…!!! 

غزة الصمود تقطر دمآ من كل الاتجاهات والدماء على ارضها الطاهرة انهار، واطفالها أبنائها والشيوخ والنساء تقتل كل ساعة، من قبل اليهود وحلفاؤهم المحتلين لفلسطين العربية، انني اكتب حروف مقالتي في دموع الحزن والألم على مايعانوه اخواننا في غزة المقتولة من قبل الكيان الصهيوني، اكتب مقالتي الحزن في قلوب ملايين ابناء الشعوب العربية والإسلامية على المئات من الشهداء الذين قتلوا منذ بزوغ شمس صباح يوم ال7 من أكتوبر من العام الجاري،  هذا اليوم الذي هز عرش الكيان الصهيوني المحتل لفلسطين العربية، التي تصرخ وتبكي والدماء بحار في ارضها على مدار 75 عام من الاحتلال لها من قبل اليهود وحلفاؤهم،

ان دماء الشهداء الذين قتلوا منذ زمن بعيد في فلسطين العربية هي براكين من نار جهنم سوف تحرق كل اليهود و النصارى في العالم، وهذا اليوم قادم عما قريب والله على كل شيء قدير، وان النصر لكل ابطال المقاومة الفلسطينية قادم عما قريب وراية النصر “سترفع راية النصر” على سطح الاقصى.

اكتب بمختلف حروف الحزن والدموع على الخد تسيل ودماء الشهداء الابطال المجاهدين في وجه اعداء الامة العربية والإسلامية، الذين يقتلون المسلمين بهذا البلد العربي وذاك البلد الإسلامي في مسميات ارهابية، وانهم اليهود وحلفاؤهم والنصارى وحلفاؤهم هم الإرهابيون وهم اعداء الامة المحمدية، منذ بزوغ شمس الإسلام وحتى اللحظة، ولكن ان اعداء الامة المحمدية هم الخاسرون، وسوف يدفعون ثمن مجازرهم البشرية وجرائمهم في حق الملايين الذين قتلوا في فلسطين العربية، والعراق وليبيا واليمن وسوريا ولبنان وغيرها من الدول العربية والإسلامية، وان النصر من الناصر الواحد الاحد حليف ابطال الامة العربية والإسلامية على اعداء الامة.

ان المجازر البشرية الذي يرتكبها الكيان الصيهوني المحتل لفلسطين العربية، في حق اهل غزة الصمود الذي تقطر دمآ، سوف يهزمون على ايدي ابطال المقاومة الفلسطينية لا محال لذلك، والله المؤيد في نصره العظيم لكل ابطال المقاومة الفلسطينية على اليهود المحتلون لارضهم، كونه القوي الناصر لكل عباده قي ارضه، ان يوم النصر التاريخي لكل ابطال المقاومة الفلسطينية على اليهود وحلفاؤهم قادم عما قريب،

وان كل ابناء الشعوب العربية والإسلامية مع كل ابناء فلسطين العربية وابطال المقاومة الفلسطينية، هاهي العواصف العربية والإسلامية تثور غضبآ في وجه اليهود وحلفاؤهم، وسوف يدفعون اليهود وحلفاؤهم الثمن غالي حول كل ما ارتكبوه من جرائم حرب ومجازر بشرية في حق الالاف من ابناء فلسطين العربية، التى ستظل عربية وعاصمتها القدس، واليهود سوف يدحروا منها كما دحروا في العهود الماضية على ايدي ابطال الجيوش الإسلامية، والرحمة والخلود لكل الشهداء الابطال في غزة والشفاء لكل الجرحى، من ابناء غزة والنصر حليف ابطال المقاومة الفلسطينية على اليهود وحلفاؤهم، قادم بأذن الواحد الأحد.

 

 

 

بقلم الكاتب اليمني: حميد الطاهري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *