أبريل 22, 2024

Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/fajrma/public_html/wp-content/themes/covernews/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

الدارالبيضاء سطات… مظاهر البداوة لازالت بشوارع وطرق و أزقة العاصمة الاقتصادية…..!!!!

استنكرت عدة فعاليات من المجتمع المدني، وفئة عريضة من سكان الدار البيضاء تفشي ظاهرة السير والجولات بالعربات المجرورة بالدواب داخل العاصمة الاقتصادية، لما تخلفه من فوضى عارمة ومشاكل بالجملة على مستوى حركة المرور، تتسبب أحيانا في وقوع حوادث سير خطيرة، حيث تشهد شوارع وطرق مدينة الاضواء مظاهر سلبية ..بدوية.. تسيء إلى جمالية المدينة ومعالمها التاريخية، تتمثل في ظاهرة العربات المجرورة بالدواب، وما تخلفه من آثار جانبية تدنس شوارع عاصمة المال والاعمال.

وطالبت المجالس بالتدخل لتطويق هذه الظاهرة، و الحد منها، بإصدار قرار نهائي صارم، تمنع هذه العربات على غرار بعض المدن أخرى كمدينة مراكش، تطوان، طنجة، هذه الظاهرة السلبية تفشت في زمن يشهد إنشاء، مدن ذكية، من أجل تحسين جودة الحياة. بينما عاصمة المال والاعمال التاربخية لاتزال العربات التقليدية بالدواب تؤثت شوارعها، وتعرقل حركة السير والجولان، وتحدث فوضى ومشاكل طرقية لاتعد ولا تحصى.

وفي نفس السياق، فإن تدبير الشأن المحلي والجهوي بالدار البيضاء الكبرى، يعرف مزيد من الاهمال على عدة مستويات، أصبح معه المواطن لا يشعر بالامن والامان من حيث لا مبالاة المنتخبين ورؤساء المقاطعات، بما يجري ويدور من مشاكل في قطاع النظافة، الازبال متراكمة بروائحها الكريهة وأضرارها الصحية والبيئية، مرورا باستيلاء الباعة المتجولين والفراشة، وأرباب المقاهي على الملك العمومي، انتهاءا بتهميش الفضاءات العمومية وغياب الملاعب الرياضية، والمسارح الثقافية، و المشاكل البنيوية التي تتخبط فيها الدارالبيضاء الكبرى عموما.

في الوقت الذي يفترض وضع خارطة طريق مندمجة اصلاحية، وتنفيد الوعود والبرامج الانتخابية التي بها كسب المنتخبون ثقة المجتمع البيضاوي، بالنظر إلى مختلف الادوار والاختصاصات التي هي من مهام المجالس المنتخبة وما تلعبه من دور في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والبيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *