يوليو 21, 2024

Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/fajrma/public_html/wp-content/themes/covernews/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

الفرع الإقليمي الدار البيضاء أنفا يجدد هياكله

انعقد يوم الأحد 26 نونبر 2023، الجمع العام العادي للفرع الإقليمي الدار البيضاء أنفا التابع الفيدرالية الوطنية لجمعيات اباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمغرب بالمركب الثقافي أنفا على الساعة العاشرة صباحا، بحضور كل الجمعيات المنضوية تحت لوائه بتراب عمالة مقاطعات الدار البيضاء أنفا، والمنتدبين من طرف رؤساء جمعيات الآباء بالمؤسسات التعليمية الابتدائي الإعدادي الثانوي. افتتح الجمع العام السيد الحاج ابراهيم غماس نائب رئيس الفرع الدي تعذر عليه الحضور لأسباب مهنية، بكلمة ترحيبية للحاضرين من خلالها ذكر بجدول اعمال الجمع ليتيح لافتتاح الجمع بآيات من الذكر الحكيم بعد ذلك كانت كلمة للسيد الحاج محمد مشكور ممثل المكتب الوطني للفيدرالية الوطنية لجمعيات اباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمغرب من خلالها أعطى نبدة عن الفيدرالية والخدمات التي تقدمها لمصلحة المتعلمين والمتعلمات بعده تدخل السيد محمد تامر رئيس فرع جهة الدار البيضاء سطات، و الذي بدوره أجاب عن كل الأسئلة التي تصب في المشاكيل التي تتعرض للجمعيات والخلل الذي يقع لبعض الجمعيات في تدبير وتفعيل عمل جمعية الآباء والتي تعتبر شريك أساسي داخل المؤسسة وكما بالمناسبة نوه بميثاق العلاقة الذي اخرجته الفيدرالية الوطنية باتفاق مع وزارة التربية الوطنية وتم توزيعه على مصالح الشراكات بالمديريات الاقليمية للتعليم بالمغرب.

تلى الكاتب العام السيد حميد لطيفي تلاوة التقرير الأدبي وبعد مناقشته والمصادقة عليه من طرف الجمع العام تطرقت السيدة الحاجة فوزية اجماهري لتلاوة التقرير المالي بعد ذلك تمت مناقشته والمصادقة عليه بالاجماع. انسحب المكتب وقدم استقالته ليتم الترشيح لرئاسة الفرع الإقليمي من طرف السيدة الحاجة فوزية أجماهري المرشحة الوحيدة والتي هي في نفس الوقت عضوة المكتب الوطني وممثلة سابقة بمجالس الأكاديمية ونظرا لمجهوذاتها الجبارة والمبدولة منذ تأسيس الفيدرالية والتي هي واحدة من المؤسسين لها الكل وقف وقفة احترام واجلال لها وعلى ماتقوم به خدمتا للمدرسة العمومية والمصلحة الفضلى للمتعلمين والمتعلمات.

وفي الختام تم رفع برقية ولاء وإخلاص المرفوعة للسدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله وحفظه.

 

 

 

متابعة: المصطفى بحفيض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *