فبراير 26, 2024

الدارالبيضاء الكبرى: أراضي عارية تتحول إلى مطرح لرمي الازبال ومخلفات البناء……!!!!!!!

غياب قانون يجرم ويعاقب كل من قام برمي الازبال ومخلفات البناء في أراضي عارية وفي الحدائق والطرقات والممرات، ساهم في استفحال هذه الظاهرة التي اصبحت تغرق الاحياء  بالازبال وبقايا المخلفات المتكونة من الياجور والاسمنت الناتجة عن عمليات الإصلاح و هدم المباني وغيرها.

هذه الازبال منتشرة في كل مكان الامر الذي حول مجموعة من الاحياء الى مطرح عشوائي، ان هذه الازبال ومخلفات البناء العشوائي ترمى بالليل والنهار امام أعين الجميع، مما يزيد في تفاقم الوضع كما هو ظاهر في الصور المنشورة.

ان الشركة المفوض لها تدبير قطاع النظافة غائبة عن الوجود، وترفض إزالة هذه المخلفات التي تتراكم وتتكدس يوم بعد يوم. هذه جريمة صريحة في حق مدينة المال والاعمال العاصمة الاقتصادية، وجريمة كبيرة في حق سكانها، الظاهرة تساهم في ثلوث المجال البيئي بسبب تحولات هذه الاماكن الى مزبلة رسمية للنفايات ومخلفات البناء، هذا يقع في غياب قانون او عقوبة تجرم هذه الظاهرة التي هي في تزايد مستمر.

الكل يطرح السؤال لماذا لم تتدخل الجهات المسؤولة ؟  لماذا تتجاهل ما يقع داخل الدارالبيضاء ؟ هذا جعل تخوف وقلق الساكنة تعاني جراء هذه الازبال المتراكمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *