فبراير 26, 2024

Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/fajrma/public_html/wp-content/themes/covernews/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

الدورة 34 لمراثون مراكش الدولي تسدل الستار بفوز كينيا بالمرتبة الاولى للمرة الثانية على التوالي

أضحى ماراثون مراكش الدولي تظاهرة رياضية بإشعاع دولي كبير، حيث رسخ مكانته كمدرسة لانطلاق نجوم كبار في هذا التخصص من الذين طبعوا الساحة الدولية، وعدائين مغاربة على وجه الخصوص.

وعرفت الدورة 34 لماراثون مراكش الدولي فوز للمرة الثانية على التوالي لدولة كينيا بالرتبة الأولى العداء سامي كيتوارا بتوقيت 2.07.50، متبوعا بالعداء المغربي عمر ايت شيتاشين بتوقيت 2.08.45, وجاء في المرتبة الثالثة العداء مصطفى هودادي.

وبخصوص مراثون النساء فقد عرف فوز المغربية كوثر فركوسي بالمرتبة الاولى بتوقيت 2.27.54، كما جاءت العداءة المغربية فتيحة بنشطكي في الرتبة الثانية بتوقيت 2.28.25، وفي المرتبة الثالثة المغربية كلثوم بوعسرية.

هذه التظاهرة الدولية التي تقام تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ومن تنظيم جمعية الأطلس الكبير وجماعة مراكش، عرفت مشاركة حوالي 12 أل والأول افريقيا من حيث عدد المشاركين، أصبح يقارن بسباقات عالمية، مثل ماراطون فرانكفورت ومدريد وسيول، لكنه يعد افقرها ماليا.

وأوضح الكنيدري في تصريح للجريدة، أن الدورة عرفت مشاركة عدائين وازنين على المستوى الدولي، من بينهم عداؤون يملكون أرقاما متميزة في سباق المارطون تقل عن ساعتين وست دقائق وكشف أن المنظمين ينتظرون من مشاركة مثل هؤلاء العدائين تحقيق نتائج جيدة في هذه الدورة، سواء بالنسبة للرجال أو السيدات، مشيرا إلى أن الفائز بالمرتبة الأولى (رجالا ونساء) سيحصل على 100 ألف درهم، “كما تم توزيع جوائز مالية على العدائين والعداءات الذي سيحلون في المراكز الـ 15 الأولى”.

وكان ماراطون مراكش الدولي قد حصل على الاعتماد المؤهل لبطولة العالم، التي نظمت ببكين في العام 2015، كما حصل على الاعتماد الذي جعله مؤهلا للألعاب الأولمبية (طوكيو 2020).

ويعتبر ماراطون مراكش الدولي أنجح الماراطونات الدولية، لكنه أفقرها ماليا. حيث يعرف حضور شخصيات رياضية وطنية و عالمية، كرئيس المنظمة الدولية للسباقات على الطريق والماراطون الاسباني بوراو باكو .

مدار الماراطون لم يتغير و هو معترف به من طرف منظمة ألعاب القوى العالمية مع تغيير بسيط في مدار نصف الماراطون .

 

 

 

زينب رفيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *