أبريل 24, 2024

Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/fajrma/public_html/wp-content/themes/covernews/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

ارحمونا من السيتكومات والمسلسلات والكاميرا “النفعية” برمضان

القناة الثانية والقناة الاولى دأبتا على ارسال لمشاهديها الكرام في شهر رمضان بعض من السيتكومات والمسلسلات والكاميرا”النفعية،” في غالبيتها فاشلة يساهم فيها مجموعة من دوي السوابق في الانتاجات الرمضانية. هؤلاء المتطفلين شغلهم الشاغل هو شهر رمضان للحصول على مساهمة أو مشاركة في إحدى السيتكومات والمسلسلات التي تبت بشكل يومي، إلى هنا ربما يبدو الأمر عادي .

غير أن هذه المشاركة والمساهمة في شهر رمضان، أصبحت بمثابة حق اريد به باطل، فمنذ العشرينات الأخيرة هاته الشركات وبعض الممثلين أصبحوا يحملون شواهد السكن بقنواتنا الاولى والثانية، فكلما جاء موعد الإفطار تجد نفس الوجوه ونفس الشركات يقومون فقط بتغيير الديكور ( تحية لاصحاب الديكور ).

خلال شهر رمضان لا نرى سوى نفس الوجوه ونفس المشغلين من شركات الإنتاج والتي إن حاولنا التنقيب والبحث في من يدعمها في الخفاء ستجد العجب العجاب محير العقول والالباب  هاته الشركات” النفعية” أصبحت تدخل بيوتنا بدون إذن و رغما عن الأنف لتنشر لنا التفاهة، قد يقول قائل ليس بالضرورة أن تشاهد هاته الانتاجات ومن حقك أن تسافر الى قنوات اخرى، اقول كيف ذلك يا صديقي العزيز ؟ كيف ونحن المغاربة تربينا على أن في شهر رمضان نحاول أن نجالس بعضنا البعض ونخلق ذلك الدفء العائلى الذي يميز المجتمع المغربي ،والذي بات يغيب شيئا فشيئا ،نحاول أن نغرس في الأبناء شيء من تمغربيت ، لكن بسبب سيتكوماتهم ومسلسلاتهم تجدهم ،عن وعي أو بدون وعي ،يساهمون في تشتيت اسرنا بمشاهد وحوارات ليس لها حسيب ولا رقيب .

فبعض الحوارات والمواقف التافهة والزنقاوية أصحابها لايهمهم تربية النشىء بل همهم الوحيد المال، أقول لهؤلاء المساهمين في هاته التفاهة سواء كانوا أصحاب القرار أو منتجين، حتى بعض الممثلين منهم .

ايها السادة ارحموا أجيالنا، ارحموا ابناءنا، فلن يغفر لكم المغرب تفاهاتكم، بل إن كل جيل من الشباب تأثر (بخزعبلاتكم) وكنتم سببا في تمرير خطاب التفاهة له بشكل أو بآخر، فالتاريخ سيسجل عليكم مساهمتكم الفعالة في تدمير الإنسان المغربي.

 

 

 

خالد بدري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *