يوليو 22, 2024

Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/fajrma/public_html/wp-content/themes/covernews/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

الجيش الملكي يقسو على شباب المحمدية بثلاثية و يحافظ على الصدارة

الفجر الجديد: ابراهيم بولفضايل

تفوق فريق الجيش الملكي على مضيفه  شباب المحمدية بثلاثية نظيفة في المباراة التي احتضنها ملعب البشير مساء اليوم الخميس 8 فبراير 2024 لحساب الجولة الأولى إياب من الدوري الاحترافي.

الفريق العسكري حاول منذ البداية فرض اسلوب لعبه على الشباب و التحكم في مجريات المباراة و ذلك بهدف العودة بنتيجة إيجابية تبقيه في صدارة الترتيب،و نجح في ذلك بالرغم من المقاومة التي ابدتها عناصر الشباب في البداية قبل أن تستسلم لأول هدف حمل بصمة أيت اورخان الذي استغل سوء تموضع في دفاع الشباب و عدم خروج الحارس برحو ليصعد فوق الجميع و يسكن الكرة برأسية في الشباك في حدود الدقيقة 26 ،رد فعل الشباب كان محتشما و لم يهدد بأي شكل مرمى الحارس بنعبيد، حيث ظهر جليا تأثر الشباب برحيل اثنين من عناصره الأساسية للوداد،و كذا الغياب عن التداريب لأزيد من شهر و نصف،حيث كان بإمكان العساكر مضاعفة الغلة في عدة مناسبات خاصة بواسطة المهاجم إيكمان.

وفي الجولة الثانية ازدادت متاعب الشباب بعد أن تمكن أحمد حمودان من إضافة هدف ثاني في مرمى شباب المحمدية عند حدود الدقيقة 56 بعد خروج خاطئ لحارس الشباب و عدم إبعاد الكرة بشكل جيد من أحد المدافعين .وظهر الارتباك و غياب التنافسية لدى المحليين حيث توالت الأخطاء الفىردية التي استغلها الزوار بشكل جيد حين عاد اللاعب خالد أيت ورخان الى تسجيل الهدف الثالث للجيش الملكي والثاني له في المباراة عند حدود الدقيقة 65،ليقضي على آمال الشباب في العودة في النتيجة بالرغم من كل الجهود التي بذلت من طرف اللاعبين و كذا التبديلات التي أقدم عليها المدرب عزيز أيت عابي الذي عوض رشيد روكي الموقوف. لتنتهي المباراة بفوز كبير للجيش الملكي على حساب مضيفه شباب المحمدية،و هي النتيجة التي كانت منتظرة بالنظر للفوارق الشاسعة بين الفريقين من حيث الامكانيات البشرية و المادية و كذا ظروف الاشتغال.
و بهذا الفوز حافظ الجيش الملكي على  صدارته لترتيب البطولة مناصفة مع الرجاء الرياضي برصيد 36 نقطة، فيما تجمد رصيد شباب المحمدية عند حدود 18 نقطة في المركز 11.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *