أبريل 22, 2024

Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/fajrma/public_html/wp-content/themes/covernews/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

الكوليج الأكاديمي ميلتيميديا ينتج فوجا جديدا يؤثت لمشهد الإعلامي المغربي

شهدت يوم أمس قرية تامصلوحت المراكشية، تنظيم حفل تخرج الفوج السادس عشر من طلبة الكوليج الأكاديمي ميلتيميديا .

وقد انطلق الحفل في تمام الثالثة زوالا بحضور شخصيات وازنة في شتى مجالات الفكر والابداع فضلا تمثيلية لمجلس جماعة تامصلوحت فضلا عن تعاونية آرتيساج المصلوحية .

هذا وقد حضر الاعلامي المعروف أحمد الصبار عبر مكالمة مباشرة من منظمي هذه التظاهرة السنوية وقد وجه نصائح قيمة للخريجين الجدد .

الحفل المذكور شهد تقديم فقرات متنوعة أمتعت الحضور الذي ملأ جنبات دار لقريشية والذي حج للحفل من مختلف أنحاء المغرب .

كذلك تم تقديم شهادات في حق مكرمي الدورة الجديدة والذين ساهموا بشكل كبير في إثراء المشهد الاعلامي المغربي .

جدير بالذكر أن الكوليج الأكاديمي يعزز الفضاء الإعلامي سنويا بكفاءات تجد لها مكانا داخل الساحة سواءا في قنوات تلفزية أو إذاعية أو مواقع إلكترونية ومنهم من يلتحق بقنوات أجنبية .

الموسم الجديد تميز كذلك بالتحاق طلبة جدد من دول عربية فضلا عن مهاجرين مغاربة بديار المهجر وهو ما أصبح يضفي طابع الدولية على الكوليج الأكاديمي ميلتيميديا .

وقد أكد الحفل على قوة تكوين الطلبة من خلال تقديمهم وبشكل ارتجالي كلمات بلغات مختلفة كالأمازيغية والإنجليزية والفرنسية فضلا عن لغة الضاد ليؤكد مدير المعهد الإعلامي محمد البقالي أن الصحافي الذي لا يتقن أكثر من ثلاث لغات هو صحافي أمي وهو ما يقف ضده معهده الذي أسسه قبل ستة عشر سنة من اليوم.

الرائع في الحفل المذكور أنه كان استثنائيا هذه السنة حيث قرر منظموه أن ينظم بقرية تامصلوحت التي أنتجت علماء وفقهاء رفيعي الشأن وكانت وما تزال تخرج سنويا عشرات الطلبة من خلال دور القرآن التي تحتضنها، وقد احتفى سكان هذه القرية بالطلبة الجدد وقدموا لهم بعض انتاجات المنطقة من فخار ونسيج وهدايا أخرى من الصناعة التقليدية التي تعرف بها هذه المنطقة .

يشار إلى أن الكوليج الأكاديمي ميلتيميديا يقدم للطلبة دروسا في السمعي البصري فضلا عن الالكتروني والمكتوب ويعمل جاهدا على محاربة صحافة التفاهة ويحاول تقديم رؤية مشرفة لميدان صاحبة الجلالة بحيث يسهر على ذلك أساتذة أكفاء تمرسوا على الصحافة لعقود ويضعون تجربتهم رهن إشارة طلبته كل موسم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *