أبريل 24, 2024

Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/fajrma/public_html/wp-content/themes/covernews/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

أمسيات رمضانية في محافظة اب اليمنية نصرةً لغزة وإحياءً للبرنامج الرمضاني ..

أقيمت في مديرية حزم العدين بمحافظة إب”وسط اليمن”، أمسية رمضانية نصرةً لقطاع غزة وإحياءً للبرنامج الرمضاني ..

وخلال الأمسية بحضور وكلاء المحافظة عبدالحميد الشاهري وصادق حمزة وجبران باشا وجمال الحميري، ألقيت العديد من الكلمات التي تحدثت في مجملها عن عظمة الموقف الذي اتخذته القيادة الثورية لنصرة الشعب والمقاومة الفلسطينية والإسناد العسكري والإعلامي والشعبي وفي كافة المجالات ..

واوضحت الكلمات أن هذا الموقف يأتي تلبيةً لتوجيهات الله في نصرة اخوة الدين المستضعفين الذين يواجهون إجراما بشعا من الصهاينة بدعمٍ امريكي وبريطاني .. مشيرات إلى أن العدوان المستمر من قبل امريكا وبريطانيا على اليمن إنما يأتي بهدف الضغط على القيادة والقوات المسلحة اليمنية لإيقاف دعمهم وعملياتهم العسكرية الداعمة لغزة ولكنهم لم ولن يستطيعوا إيقاف العمليات اليمنية الا بإيقاف عدوانهم وحصارهم على غزة. ولفتت الكلمات إلى أهمية الإهتمام بالبرنامج الرمضاني وتوسيع المجالس الرمضانية وإحياء المساجد ..

حضر الأمسية مسؤول التعبئة العامة بالمربع الغربي حسين المؤيد ومدير المديرية زكريا المساوي، وفي مديرية بعدان ، أقيمت أمسية رمضانية لأبناء عزلتي بني منصور والعذارب ، استمرارا للفعاليات والأنشطة الداعمة للشعب والمقاومة الفلسطينية في غزة ..

واستعرضت الأمسية التي حضرها وكلاء المحافظة علي بن علي النوعة وصادق حمزة وجبران باشا ونائب مسؤول التعبئة العامة العقيد عبدالله حامس الوائلي  ، مدى التفاعل في إحياء البرنامج الرمضاني بالعزلتين وعدد المجالس الرمضانية والمساجد التي يتم فيها إقامة البرنامج. وناقشت الأمسية سبل توسيع المجالس الرمضانية واستمرار الفعاليات المناصرة للشعب اليمني ومواصلة أعمال التعبئة العامة والتدريب والتأهيل الشعبي في مختلف العزل والقرى.

واوضح الوكيل حمزة ونائب مسؤول التعبئة العامة الوائلي ، أن الإلتزام بالبرنامج الرمضاني والحرص على إقامته فيه تحصين للناس واستغلال لهذا الشهر الكريم بما يعزز الحالة الإيمانية ويقوي ارتباط الناس بربهم وبقرآنهم .. مؤكدين أن السيد القائد حريص في خطاباته الرمضانية على معالجة النفوس قبل السلوكيات وتعزيز الهوية الإيمانية وايجاد الحلول الناجعة لكل ما يعانيه المجتمع. وبدوره اكد مدير المديرية مفضل الجلال ، أن مديرية بعدان ، تشهد هذا العام تطورا ملحوظا في الإلتزام بالبرنامج الرمضاني يظهر ذلك من خلال المجالس الرمضانية التي ازدادت هذا العام قرابة الضعف عن العام الماضي .. مباركا قرار السيد القائد بتوسيع العمليات البحرية لتشمل المحيط الهندي ..

وعلى صعد متصل وبمحافظة إب “وسط اليمن”، أقيمت بمحافظة إب”وسط اليمن” مساء أمس أمسية رمضانية برئاسة المحافظ عبدالواحد صلاح ، لقيادات السلطة القضائية والنيابة ومدراء وأمناء عموم المديريات ومدراء الأمن ومسؤولي التعبئة العامة ورؤساء فروع حزب المؤتمر الشعبي العام ..

واستعرضت الأمسية الصعوبات والتحديات التي تواجه عملها والسبل الكفيلة بتجاوزها لخدمة المجتمع وتقريبه من العدالة و عددا من القضايا والمواضع المتعلقة بسير أداء أجهزة القضاء والنيابة والمديريات والأجهزة الأمنية بالمحافظة.

وتطرقت الأمسية بحضور عضو مجلس النواب الدكتور علي الزنم ومسؤول التعبئة العامة عبدالفتاح غلاب ورئيسا محكمة الاستئناف القاضي محمد الشهاب والنيابة القاضي عبدالرحمن النزيلي ومساعدي قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء حمود شتان والعميد محمد الخالد وعدد من وكلاء المحافظة إلى دور الجميع في التعبئة العامة في مواجهة التحديات الراهنة التي تواجه اليمن والأمة واسناد الشعب والمقاومة الفلسطينية وترسيخ الأمن والاستقرار وتعزيز قيم التكافل والتراحم المجتمعي والتوعية المجتمعية بمخاطر الحرب الناعمة .

وفي الأمسية أكد محافظ إب أهمية اللقاء في تعزيز وحدة الصف والجبهة الداخلية للتصدي لمؤامرات قوى العدوان الأمريكي البريطاني الصهيوني .. مجددا تأييد ومباركة قيادة أبناء ومشايخ المحافظة قرار قائد الثورة بتوسيع نطاق عملياتِ القوات المسلحة اليمنية ضد سفن العدو الإسرائيلي والسفن المتجهة إلى مواني فلسطين المحتلة لتشمل المحيط الهندي وطريق رأس الرجاء الصالح. وأوضح أن الشرعية الحقيقية، هي شرعية الشعب اليمني التي جسدها في الميدان بصموده وثباته دفاعاً عن الثوابت الوطنية بقيادة المجلس السياسي الأعلى ومؤسساته التشريعية والقضائية والتنفيذية، القائمة وفقاً لدستور وقانون الجمهورية اليمنية.

واشار إلى أن أبناء إب بكل اتجاهاتهم وانتماءاتهم الحزبية والقبلية على قلب رجل واحد ويقفون صفا واحدا في مواجهة العدوان ومحاولاته اليائسة جر إب إلى مربع الفتنة والعنف والفوضى نتيجة وعي أبنائها … مؤكدا مساندة سلطات القضاء والنيابة والأجهزة الأمنية بما يمكنها من أداء دورها في معالجة قضايا المواطنين والبت في القضايا المنظورة وتحقيق العدالة. و بدوره اوضح مسؤول التعبئة العامة إن اليمنيون التفوا حول مشروع السيد القائد عبدالملك بدر الدين الحوثي لأنه مشروع يسعى لبناء اليمن وتخليصه من الارتهان للخارج .. مثمنا عاليا الجهود الكبيرة لقائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى على اهتمامهم ومتابعتهم لإصلاح القضاء ودعمهما لتوجهات السلطة المحلية في المحافظة تحقيق الأمن والاستقرار وتنفذ مشاريع التنمية الضرورية.

وحث غلاب على أهمية الإلتزام بإقامة البرنامج الرمضاني واستغلال هذا الشهر الكريم ولياليه المباركة في تزكية النفس وتقوية اواصر الإرتباط بالله وبالقرآن الكريم. وثمن دور القيادات والمجالس المحلية والمشايخ  ووجهاء المحافظة في الأنتصار للوطن والذود عنه .. مؤكدا أن المرحلة الراهنة تستوجب مزيدا من تضافر جهود الجميع لتعزيز الصمود والثبات والتماسك المجتمعي.

فيما أكد رئيس محكمة الإستئناف ، أهمية التنسيق والتعاون بين مختلف الجهات الرسمية والشعبية للنهوض بواقع المديريات والتعاون مع السلطة القضائية لما من شأنه تحقيق العدالة بين ابناء المجتمع .. مشيدا بعظمة الموقف التي اتخذته القيادة الثورية لمساندة الشعب الفلسطيني المظلوم. ومن جهته بارك رئيس نيابة الإستئناف قرار قائد الثورة بتوسيع العمليات ضد العدو الصهيوني والأمريكي والبريطاني إلى المحيط الهندي .. مهيبا بكافة أحرار الشعب اليمني الاستمرار في دعم قرارات القيادة الثورية والمضي في تصعيد حراكهم الشعب المناصر لغزة ومقاومتها الباسلة التي سطرت اروع ملاحم البطولة والشجاعة على مدى يقارب نصف عام. وكان رئيس فرع المؤتمر بالمحافظة عقيل فاضل قد ألقى كلمةً أكد فيها أن أبناء محافظة إب سيظلون عند ثقة القيادة الثورية والقيادة السياسية وأبناء الشعب اليمني في الدفاع عن الوطن ومناصرة قضايا الأمة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية .. مشيدا بوعي أبناء المحافظة بمختلف شرائحهم والذي يظهر بجلاء من خلال الزخم المتواصل على مختلف الاصعده وحراكا رسمياً وشعبياً وقبلياً وثقافياً وإرشادياً حاشداً للانتصار لقضية فلسطين.

وبينت كلمات ومداخلات الحاضرين أن الوطن عصى ولن يرضح لاى ضغوط تتعلق بكرامته وحقه المشروع في ردع المعتدين مهما قدم من تضحيات في سبيل هذا الهدف الوطني السامي الذي قدم من أجله قوافل من الشهداء. ونوه المتحدثون إلى أهمية استغلال الشهر الفضيل في إحياء الجوانب الثقافية والدينية والاجتماعية والتوعية المجتمعية بمخططات العدوان وأساليبه التدميرية ووسائل مجابهتها وإفشالها، وعلى صعد متصل وبمحافظة إب” وسط اليمن”.

نظمت مكاتب الهيئة العامة للأوقاف والخدمة المدنية والإرشاد والمعهدين العالي للعلوم الصحية والوطني للعلوم الإدارية بمحافظة إب أمسية ثقافية في إطار البرنامج الرمضاني للمحافظة، ونصرة للقضية الفلسطينية. وتطرقت الأمسية برئاسة وكيل المحافظة عبدالواحد المروعي، وضمت قيادة وكوادر الجهات المنظمة، إلى السبل الكفيلة لرفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين وتنفيذ الأنشطة والمهام المناطة بها في خططها وبرامجها للعام الجاري.

كما تطرقت، للجوانب المتصلة بترسيخ الهوية الإيمانية، وتعزيز قيم البذل والتراحم التكافل الاجتماعي خلال الشهر الكريم ترجمة لموجهات قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى بهذا الجانب.

وأوضح وكيل المحافظة المروعي، أن برنامج الأمسيات على مدار ليالي شهر رمضان تهدف للتزود من محاضرات السيد القائد بالدروس الايمانية والموجهات التي ترتبط بحاضر ومستقبل الأمة وكيفية التعامل مع المعطيات والمستجدات والمخاطر والمؤامرات التي تتربص بالأمة، وتوثيق العلاقة بالله ومنهج القرآن قولا وعملا للفوز برضى الله ومواجهة أعداء الأمة. وشدد على ضرورة تعزيز الوعي المجتمعي بمخاطر المؤامرات التي يسعى العدوان من خلالها تفكيك النسيج الاجتماعي وأثارة النعرات والفتن لتحقيق أجندته المرفوضة من قبل الشعب اليمني.

وحث وكيل المحافظة الجميع على استشعار المسؤولية تجاه المحافظة والوطن خاصة في ظل الظروف الصعبة ما يستوجب تضافر جهود الجميع للحفاظ على اللحمة المجتمعية وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

فيما أكدت كلمة المشاركين التي ألقاها نائب مدير مكتب الأوقاف بالمحافظة صدام العميسي، أهمية إقامة هذا البرنامج في أوساط منتسبي الجهات الرسمية والحرص على توعية الناس وربطهم بالله في ليالي هذا الشهر الكريم وتثقيفهم بثقافة القرآن في شهر القرآن.

ونوه العميسي بصمود منتسبي القطاعات الخدمية في مواجهة الظروف الراهنة وتجاوزها والعمل على كل ما من شأنه خدمة المجتمع. حضر الأمسية مدير الخدمة المدنية محمد أبلان والمعهد الوطني عبدالله عبدالعزيز الشبيبي والمعهد العالي للعلوم الصحية الدكتور معمر العلفي.

 

 

 

حميد الطاهري…. اليمن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *