يوليو 13, 2024

Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/fajrma/public_html/wp-content/themes/covernews/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

الأوضاع الاجتماعية بقطاع الفوسفاط على صفيح ساخن

يعيش قطاع الفوسفاط منذ ماي 2023 أوضاعا اجتماعية جد متوترة بعد أن تم الانقلاب على المنهجية الديمقراطية لصناديق الاقتراع وتجربة الحوار الاجتماعي بالقطاع، والتي انطلقت منذ سنة 2005، عندما تم التوقيع على أول ميثاق للتشاور الاجتماعي بالقطاع معتمدا على مدونة الشغل التي دخلت حيز التنفيذ خلال سنة 2004، والقانون المنجمي (ظهير 1960 الخاص بمستخدمي المقاولات المنجمية) والقانون الأساسي للمجمع الشريف للفوسفاط، قبل أن يتطور هذا الميثاق إلى ميثاق للحوار الاجتماعي خلال سنة 2010، وميثاق 2016 وملحقه لسنة 2021.

وهو ما مكن القطاع من إبراز تجربته الرائدة في تدبير الحوار الاجتماعي، كدرس متقدم حتى على التشريعات الوطنية بتبني قيم ومبادئ الاشراك والاجماع بين مختلف الفرقاء الاجتماعيين من ممثلي الهيئات النقابية وممثلي الإدارة في مختلف القضايا الاجتماعية والمهنية، وهو ما انعكس ايجابا على ضمان السلم الإجتماعي بالقطاع وتطوير المقاولة عبر تقوية جبهتها الداخلية وانخراط الرأسمال البشري في إنجاح الاوراش و الاستثمارات الهيكلية الكبرى التي يعرفها المجمع بهدف تحقيق الريادة العالمية في إنتاج الفوسفاط ومشتقاته، بالإضافة إلى تطوير وتحسين الأوضاع الاجتماعية والمادية والمهنية للأسرة الفوسفاطية من نشطين ومتقاعدين عبر توقيع 18 بروتوكول إتفاق سنوي بين الإدارة والهيئات النقابية منذ 2005.

وبعد تأسيس النقابة الحرة للفوسفاط خلال مارس 2019 كبديل نقابي يهدف إلى تخليق العمل والممارسة النقابية عبر القطع مع كل اشكال الريع والممارسات البيروقراطية والبورصوية وتصحيح المسار النقابي وتحريره من كل أشكال التحكم والتدجين وبناء النقابة المؤسسة، عبر بناء فعل نقابي حر ومستقل وديمقراطي كوريث شرعي لنضالات الفوسفاطيين الأحرار، تمكنت النقابة الحرة للفوسفاط خلال انتخابات مناديب العمال يونيو 2021 من الحصول على 11,11% من التمثيلية على المستوى الوطني لتصبح ضمن النقابات المشكلة للجنة النقابية المشتركة CIS التي تتجاوز تمثيليتها على المستوى الوطني 6% عبر توقيع ملحق الميثاق لسنة 2021 وبالتالي مشاركتها خلال مفاوضات 2021 و 2022 وتوقيعها لبروتوكلات الاتفاق. وبعد الانخراطات والالتحاقات الجماعية لمجموعة من الاطر النقابية بالنقابة الحرة للفوسفاط خلال سنة 2022 بناءا على جاذبيتها ومصداقيتها وخطها النضالي والكفاحي والتفاف الجماهير العمالية حولها، تمكنت من الحصول على 25% من المقاعد على المستوى الوطني خلال انتخابات مناديب حفظ الصحة والسلامة المنظمة دجنبر 2022، مما شكل إرباكا وهلعا داخل أوساط مهندسي الخرائط الانتخابية النقابية عبر دفع مجموعة من المنافسين لرفع دعاوي قضائية ضد المناديب المنتخبين بجهة فوسبوكراع، وعلى الرغم من انصاف القضاء بجميع مراحل التقاضي للأخ ” حما علوات” المندوب المنتخب بدائرة العيون الشاطئ، لازال لم يتوصل الى حدود اليوم بقرار التعيين لمباشرة مهامه، بعد أن صرح ممثل وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة بالعيون بإرجاع قرار التعيين الذي وقعته الوزيرة إلى الإدارة المركزية بعد أن تعذر تعيين الاخ “حما علوات” في إشارة واضحة لحجم المؤامرة التي تقودها عناصر نافدة داخل إدارة الفوسفاط مع مجموعة من الأطراف بما فيها الوزارة الوصية على القطاع ضد النقابة الحرة للفوسفاط ومناضليها الأحرار.
ومنذ ماي 2023، ثم توقيف جميع مؤسسات الحوار الإجتماعي بالقطاع سواء على المستوى الوطني او المحلي التي ينظمها ميثاق الحوار الإجتماعي لسنة 2016 وملحقه لسنة 2021 بالرغم من كل مراسلات النقابة الحرة للفوسفاط لمختلف الادارات المحلية والمركزية ولمنسق اللجنة النقابية المشتركة، بالإضافة إلى الاحتجاجات التي خاضتها نقابتنا بمختلف المراكز الفوسفاطية خريبكة، بنجرير، اليوسفية، الجديدة اسفي والعيون، فإن إدارة الفوسفاط مضت في عقد مجموعة من اللقاءات السرية والعلنية مع بعض الهيئات النقابية واقصاء النقابة الحرة للفوسفاط من أجل تحيين ميثاق الحوار الإجتماعي الذي تم توقيعه يوم 15 مارس 2024، في خرق سافر للمادة 3 من ميثاق 2016 والبنذ 2 لملحق الميثاق 2021 الذي يشترط الإجماع والموافقة بين مختلف مكونات اللجنة النقابية المشتركة والادارة العامة لتحيين وتعديل بنوذ الميثاق، بالإضافة إلى انتهاك مقتضيات مدونة الشغل خاصة المادة 9 والاتفاقية الدولية 98 التي صادق عليها المغرب منذ فجر الاستقلال والتي تمنع كل الإجراءات وأشكال التمييز حسب الانتماء والممارسة النقابية، وكذا الاتفاقية الدولية 154 التي صادق عليها المغرب سنة 2009 ودخلت حيز التنفيذ سنة 2011، والضامنة لحق النقابة الحرة للفوسفاط بالحوار والمفاوضة الجماعية بناءا على سمو التشريعات الدولية التي صادق عليها المغرب على التشريعات الوطنية وفق دستور 2011.
وتأتي هاته الخطوات التي يقودها بعض النافديين بإدارة الفوسفاط ومن يدور في فلكهم، بهدف تدجيين الممارسة النقابية بالقطاع والتحكم في القرار النقابي ودعم البروقراطيات النقابية ورسم خرائط نقابية على المقاس لخلق حركة نقابية للواجهة والاستهلاك، صفراء ومتحكم فيها من طرف المشغل وغارقة في ريع التفرغات النقابية والدعم المالي السخي، الغير الخاضع لمراقبة المجلس الاعلى للحسابات ولا حتى لإدارة الفحص والمراقبة DAC التابعة للمجمع. وهو ما يعاكس التزامات المغرب الدولية والتراكمات الحقوقية لبلادنا وصورتها بالمنتظم الدولي خاصة التزامات المغرب بمنظمة العمل الدولية OIT التي تمنع كل أشكال التحكم والتدجين للعمل النقابي من طرف الباطرونا، بالإضافة إلى انتهاك كل التزامات الحكومة لمأسسة الحوار الإجتماعي وبناء الدولة الإجتماعية وفق التوجيهات السامية لصاحب الجلالة.
وتأسيسا على ما سبق فإن النقابة الحرة للفوسفاط ماضية في تنفيذ برنامجها النضالي وذلك عبر تنظيم وقفة احتجاجية وطنية للمسؤولين النقابيين يوم الأحد 21 أبريل 2024 أمام إدارة المجمع الشريف للفوسفاط بمدينة بن جرير على الساعة 10h30 صباحا، بالإضافة إلى عقد المجلس الوطني لمناقشة الوضع العام بالقطاع وتسطير البرنامج التكويني السنوي والخطوات النضالية المقبلة. وبهذه المناسبة فإن النقابة الحرة للفوسفاط SLP تتشرف بدعوة مختلف وسائل الإعلام الوطنية والمحلية لحضور وتغطية الوقفة الاحتجاجية واشغال المجلس الوطني ليوم الأحد 21 أبريل 2024 بمدينة بن جرير ابتداءا من الساعة العاشرة والنصف صباحا.
 

المكتب الوطني للجنة الاعلام والتواصل                          الوطني، النقابة الحرة للفوسفاط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *