يوليو 13, 2024

تهميش وإهمال المتقاعدين بالمغرب تحت شعار “عار على الحكومة والنقابات”…!!!

بعد جولات من اللقاءات بين المركزيات النقابية والحكومة، بشأن الحوار الاجتماعي، كل هذا كان بهرجة وخرجات اعلامية تخديرية للمتقاعدين بالمغرب، كفى شعارات تحسين ظروف المتقاعد، تحسين الدخل الفردي، تحسين المعيشة والحكامة، ترشيد النفقات، هناك تهميش واضح و وممنهج لشريحة اجتماعية مهمة من الشعب المغربي، فنت شبابها خدمة للوطن والمواطن، يفوق عددها مليون متقاعد ومتقاعدة.

كانت نتائج للحوار الاجتماعي فاشلة بكل المقاييس بنسبة للمتقاعد المغربي، هذه الفئة التي كانت تطالب مند سنين عديدة بتحسين الوضعية، الا ان الحكومة لاتبالي ولا يهمها المتقاعد، حيث نجد ان هناك متقاعدين ومتقاعدات تتراوح اجرتهم الشهرية في تقاعد بين 500 درهم و1200درهم، رغم انهم قدموا خدمات جليلة للناس والوطن، وسبق للمتقاعدين ان قدموا الدعم والمساندة المباشرة لجميع الفئات الاجتماعية عبر تراب المملكة، من خلال تضامنها في الوقفات الاحتجاجية، وتعبر هيئة المتقاعدين المدنيين بالمغرب عن رفضها التام لسياسة التهميش ( والحكرة) والتفقير الممنهج الذي طال شريحة المتقاعدين والمتقاعدات التي افنت زهرة حياتها في سبيل تنمية وتطوير البلاد..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *