يوليو 22, 2024

Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/fajrma/public_html/wp-content/themes/covernews/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

ساكنة أليونس دارنا ببني يخلف عمران مدني و واقع بدوي 

تقع مجموعة بنايات إقامة رياض اللويزية بالجماعة الترابية بني يخلف عمالة المحمدية، جوار الطريق السيار الذي يفصلها عن حي النهضة التابع ترابيا لجماعة المحمدية .

هذه الإقامة الذي تسلم ملاك الشقق الجدد مفاتيح و عقود شقق الأحلام سنة 2016 بعد تأديتهم لكل الواجبات و تحمل تبعات القروض البنكية المتعبة و المنهكة و المهددة بالسلب في حالة الطوارئ التي تمنع توفر السيولة .

هذه النقطة السلبية التي تجاهلها معظم الملاك لأن فرحة التملك و الفوز بقبر الحياة كما يصطلح عليه عند فئة واسعة من الحالمين هي الطاغية أو هكذا سوق لهم و لا زال يسوق و بكل أسف .

فساكنة جزيرة أليونس كما يسميها قاطنوها تفتقر إلى أبسط مقومات الحياة من طريق رئيسية معبدة و مرافق عمومية من فضاءات المساحات الخضراء و ملاعب القرب و دار للشباب و مستوصف صحي و مركز أمني يسهل و يسرع تدخلات رجال الدرك الملكي و الوقاية المدنية لا قدر الله . أما النقطة الأهم و التي تتجلى في غياب مسجد رغم توفر البقعة المخصصة لتشييده يطرح أكثر من سؤال على كل المتدخلين و من له المصلحة في عدم تشييده لحد كتابة هذه السطور في الخامس عشر من رمضان 2023 ساكنة رياض اللويزية ( أليونس).

تسائل الشركة المقاولة التي لم تفي بوعودها المقدمة في مرحلة التسويق للمشروع.

تسائل السادة و السيدات أعضاء المجلس المسير للجماعة الترابية بني يخلف.

تسائل السادة و السيدات أعضاء مجلس عمالة المحمدية.

تسائل و تناشد الرجل الأول بالعمالة السيد عامل صاحب الجلالة على عمالة المحمدية .

ألا يحق لساكنة تعد بالآلاف أن يحفظ أمنها الروحي ببناء جامع يجمع الناس في الصلوات الخمس و في صلاة و خطبتي الجمعة و صلاة الجنائز التي تضطر الساكنة لأدائها أمام سور المقبرة قبيل الدفن و في رمضان لأداء صلاة القيام و التهجد و صلاة العيدين إن دعتها الضرورة.

ففي رمضان تتجدد المعانات و الإشكالات للساكنة و المتجلية في غياب مسجد يجمع المصلين لأداء صلاة القيام وتنظيم الأنشطة الرمضانية القرآنية الدينية التي يشرف عليها أطر المجلس العلمي المحلي لتوجيه و إرشاد الساكنة و الحفاظ على سلامة أمنها الروحي من التوجهات و الأفكار الشاردة و الدخيلة على ثقافتنا المغربية الأصيلة .

تتسائل ساكنة أليونس من المسؤول عن هذا الإهمال؟! و من له المصلحة في حرمان ساكنة تعد بالآلاف من خدمات و واجبات يفرضها الشرع و القانون؟! علما أن الساكنة يقتطع من رواتبهم الشهرية للبنوك و الضرائب السنوية للجهات المختصة بهذا الشأن . فالمجلس الجماعي و بكل أسف يسجل غيابه و بالعلامة الكاملة بٱنعدام خدماته و الظاهر للعيان الغياب التام لعمال النظافة المختصين بالكنس و الٱنعدام الكلي لحاويات الأزبال و كأن إقامة رياض اللويزية جزيرة تسكنها الأشباح .

تتسائل الساكنة عن سبب إقصائها من ربط خطوط الحافلات العمومية و سيارات الأجرة من الحجم الكبير مما فتح الباب للسائقين ممارسة سلوكيات الجشع و إكراه طالبي الخدمة من الساكنة على أداء مبالغ خيالية بحجة عدم توفرهم على خط قانوني.حقا عزلة حقيقية تعانيها الساكنة، و تتسائل من له المصلحة في ٱستمرار هذه المعانات و إلى متى تضطر الساكنة إلى الاكتتاب في شهر رمضان لتنصب خيام مخصصة للصلاة للرجال والنساء علما أن أحد ملاك المحلات التجارية جعل محله التجاري قاعة للصلاة مؤقتا إلى حين تشييد جامع بالبقعة المخصصة له بعيدا عن نصب الخيام و إشكالات الأحوال الجوية و الجيبية .

 

 

 

متابعة: أبو نعمة قنوع….بني يخلف عمالة المحمدية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *